استعادت السوق العقارية في السعودية، جزءا من نشاطها بنهاية الأسبوع الثالث من شهر رمضان المبارك، ليسجل نشاطها الأسبوعي ارتفاعا 5.6 %، مقارنة بانخفاضه خلال الأسبوع الأسبق 15.7%، استقر على أثره إجمالي قيمة الصفقات العقارية مع نهاية الأسبوع الماضي عند مستوى 4.2 مليار ريال.

وشمل الارتفاع في قيم صفقات السوق كافة القطاعات الرئيسة، حيث سجل القطاع السكني ارتفاعا 5.0 %، واستقرت قيمة صفقاته الأسبوعية نتيجة لذلك عند أدنى من 2.5 مليار ريال “58.5 % من إجمالي قيمة الصفقات الأسبوعية للسوق العقارية”، بحسب صحيفة “الاقتصادية” السعودية.

وارتفع القطاع التجاري 3.3 %، واستقر قيمة صفقاته الأسبوعية عند مستوى 1.4 مليار ريال “33.2%، من إجمالي قيمة الصفقات الأسبوعية للسوق العقارية”.

كما ارتفع بوتيرة أسرع إجمالي القطاعين الزراعي والصناعي 20.9 %، ليستقر إجمالي صفقاته الأسبوعية إلى 347 مليون ريال “8.2 % من إجمالي قيمة الصفقات الأسبوعية للسوق العقارية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.